المتحف الوطني للسيارات “المحامي جوفانّي أنيلّي

 الآن واحد من أشهر المتاحف ذات الطابع الفني والعلمي في العالم. في عام 2011 خضع إلى إعادة هيكلة معمارية مهمة من جانب المهندس المعماري “تشينو تزوكّي” شملت الجانب الخارجي، ومن جانب مصمم المشاهد “فرانسوَ كونفينو” شملت مساحة المعرض حيث جعل مظهره معاصر ومستقبلي ولكنه على وجه الخصوص أسهم بشكل ديناميكي وفعّال في أن يضع مكانة للواقع الجديد للمتحف داخل البانوراما الثقافي الإيطالي. في عام 2013 قامت الصحيفة اليومية البريطانية “ذا تايمز” بإدراجه في المركز 35 ضمن تقييم أفضل 50 متحف حول العالم، مشيدة بإعدادات بيئته التعليمية والعلمية. اليوم، تم إنهاء الأعمال التكميلية في يونيو عام 2014 والتي تسلط الضوء أكثر على النزعة التعليمية بالإضافة إلى النزعة التقليدية. بفضل استخدام تكنولوجيا رقمية جديدة وبفضل شبكة الواي فاي المفتوحة والمجانية، “المتحف الوطني للسيارات” يقدم للزائرين تراث من المعلومات مجمعة ومفهرسة خلال العامين الماضيين: أبحاث تاريخية وصور أرشيفيّة ولوحات تقنية للسيارات ولعمالة التصنيع وغير ذلك كثيراً سيكون متاح – خلال الزيارة – بواسطة الهواتف الذكية الشخصية وطوطم الوسائط المتعددة أو لوحات آي باد المزودة. هذه هي واحدة فقط من الابتكارات التي يقترحها “المتحف” للسماح لجمهور من الزائرين أكبر ومتنوع بقدر الإمكان لزيارة مقتنياته الرائعة بين ما هو نادر جدًا و مثير للاهتمام من نوعه، بوجود ما يقرب من 200 سيارة أصلية من علامات تجارية مختلفة، منذ أولى السيارات بالبخار في عام 1769 حتى الأحدث. تتكون جولة الزيارة من ثلاثة طوابق بداية من الأعلى: “السيارة والقرن التاسع عشر” في الطابق الثاني، “الإنسان والسيارة” في الطابق الأول وفي النهاية ” السيارة والتصميم” في الطابق الأرضي. السيارات التي لا تجد مكانا لها في مكان العرض يمكن أيضًا زيارتها (بالحجز) في المرآب المجدّد الذي سوف يضم أيضًا الورشة ومدرسة الترميم التي بفضلها سيكون من الممكن أن ينخرط بها من الناحية التشغيلية مهنيين من قطاع السيارات العصرية، حرفيين و خبراء والذين بدورهم سوف يساعدوا الطلاب الشباب من أجل تعزيز انتقال الكفاءات بين الأجيال. تم إعادة تهيئة القسم المخصص للتصميم بالكامل مع تتطورات رائعة تهدف لتوسيع المعرفة فيما يتعلق بتصميم السيارة بشكل أعمق، ومسار تطوره التاريخي والأشخاص الذين رسموا تغيراته واتجهاته الحاضرة والمستقبلية. بجانب المعرض المتحفي يضاف أيضًا ركن للمعارض المؤقتة ومساحة للأحداث ومركز للمؤتمرات والمركز التعليمي والمكتبة والمقهي والمطعم. مركز التوثيق، وهو من بين الأثمن في أوروبا نظرًا لتفرد مقتنياته، مفتوح للجمهور ومتاحة إمكانية تصفح الكتالوج عن طريق الإنترنت سواء الجزء المكتبي أو الأرشيفي. المتحف الوطني للسيارات “المحامي جوفانّي أنيلّي

ساعات العمل
الاثنين: من الساعة 10 صباحًا حتى 2 ظهرًا
من الثلاثاء إلى الأحد: من الساعة 10 صباحًا حتى 7 مساءً
آخر دخول بساعة واحدة قبل الإغلاق

الأسعار
تذكرة كاملة: 12 يورو
تذكرة مخفضة: 10 يورو
المدارس: 2.50 يورو
الأطفال من سن 6 إلى 18 عامًا بصحبة شخص بالغ: 5 يورو
مجانًا: أقل من 6 سنوات، صحفيون يحملون بطاقة صحفية؛ حاملو بطاقة اشتراك متحف تورينو بيمونتي وترينو + بيمونتي كارد.

 

 

 

 

 

 

Utilizzando il sito, accetti l'utilizzo dei cookie da parte nostra. maggiori informazioni

Questo sito utilizza i cookie per fornire la migliore esperienza di navigazione possibile. Continuando a utilizzare questo sito senza modificare le impostazioni dei cookie o cliccando su "Accetta" permetti il loro utilizzo.

Chiudi